img-blog-5

مشاركه فى


قد تشعر أن الإنترنت الخاص بك بطيء وتظن أنها قد تكون مشكلة ما حدثت، أو أن جهازك به مشكلة أو مشكلة بالراوتر، أو ربما مشكلة بالتوصيلات، لكن الأمر من المرجح أن يكون في عنوان الـ IP الخاص بك، فإذا كنت تمتلك Dynamic IP فقد تكون سرعة الإنترنت بطيئة لهذا السبب، ولكن هذا لا يعني أنها هي المشكلة الأساسية ففي معظم الحالات تكون سرعة الإنترنت بطيئة لأسباب، مع العلم أن الـ Static IP لا يختلف كثيرًا عن الـ Dynamic IP ولكن هناك عدة اختلافات أخرى هامة. أيهما أفضل؟ هذا ليس السؤال الذي يجب أن يسأل، بل من المفترض أن نتعرف عن خواص كل IP لتحديد ما الذي تحتاجه، وبالتالي تحديد إذا كان اختيارك هو المناسب أم لا. أولًا الـ Static IP هو من خواص الإنترنت الهامة جدًا لأي منشأة تجارية، فهو عنوان ثابت لا يتغير مهما قمت بإعادة تشغيل الراوتر، وهذا النوع لا تحصل عليه مجانًا بل بالرجوع إلى الشركة المسئولة عن خط الإنترنت لديك، وتقديم لهم طلب باستخدام Static IP مع دفع تكلفة الخدمة، ومن خلال الـ Static IP يمكن للشركات الكبرى أن تقوم بتشغيل أجهزتها على السيرفر الخاص بها، أما عن زيادة سرعة الإنترنت فهي تنتج عن طريق حفظ المتصفح للـ Cookies فلن يكون عليه إعادة تحميلها كل مرة تقوم فيها بفتح المتصفح، ولكن من عيوب هذا النوع إنه قابل للاختراق بسهولة، عن طريق معرفة عنوان الـ IP الخاص بك يصبح من الممكن اختراقه إذا كان المخترق محترف، فهذا النوع يتطلب درجة عالية من الحماية. أما عن الـ Dynamic IP فهو يتغير بعد كل مرة تقوم فيها بإعادة تشغيل الراوتر، مما يجعل المتصفح يقوم بتحميل الـ Cookies كل مرة تقوم فيها بفتح المتصفح، وهذا قد يستغرق بعض الثوان ليس إلا، أما عن تشغيل سيرفر خاص على شبكة الإنترنت باستخدام هذا النوع فهو شيء غير ممكن لأن بهذه الطريقة ستحتاج بإدخال الـ IP كل مرة تقوم بتشغيل الإنترنت فيها، وفي المقابل يمتلك الـ Dynamic IP خاصية مميزة وهي أنه على قدر عالي من الآمان والحماية، وإذا شعرت أن أحدهم قام باختراقك فيكفيك أن تقوم بإعادة تشغيل الراوتر مرة أخرى. الآن تصبح قادرًا على اختيارأي نوع من العنوانين ستختار، ولا داعي لمغامرة بحماية الإنترنت الخاص بك لكي تحصل على سرعة نسبيًا قد تكون عدة ثوانٍ لا أكثر، فالهدف الأساسي من الـ Static IP هو إمكانية تشغيل سيرفر للشركات الكبرى والمنشآت التجارية.